New Star Marsafa

New Star Marsafa


 
الرئيسيةمكتبة الصورالتسجيلبحـثدخول

شاطر | 
 

 الشيخ / عبد الحليم خفاجي

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
C@PpO_M@sTeR

GeNeRaL
 GeNeRaL
avatar

عدد الرسائل : 297
Personalized field :
وســـــــام :
وســـــام جديد :
تاريخ التسجيل : 09/04/2008

مُساهمةموضوع: الشيخ / عبد الحليم خفاجي   الأربعاء 16 أبريل 2008, 00:08

حوار مع الشيخ : عبد الحليم خفاجي

عبد الحليم خفاجي:
لا بد من إعادة الصياغة لعلاقة الإسلام بالدول الغربية


* أنجزنا ست تراجم تفسيرية للقرآن الكريم بست لغات .

* ترجمة بافاريا تفسيرية موثقة من جهات لها اعتبارها .

* مقر المؤسسة في دبي يعالج تقصيرنا في التسويق بمنظور عصري .

* نسعى لنقل المؤلفات الإسلامية للغات أخرى ولا تقتصر على الألمانية .



حمل هم الدعوة إلى الله على بصيرة، وسعى بوسائل مختلفة لغرس المعرفة في عقول الغربيين بوسائل هادئة لا إثارة فيها، فالدخول إلى البلدان الغربية أصبح إلينا ضرورة للدعوة فيها، وأيضا لإيجاد موطئ قدم للمسلمين لأن النظر على العالم ونحن في بلادنا يختلف عن النظر على بلادنا من الغرب من الغرب كيف يصل كتاب الله إلى العالم صافيا لم تشُبه شائبة من تحريف ولا تزييف، رحل إلى الغرب واضعا نصب عينيه أن يبلغ رسالة ربه،وإذا به أثقل الناس حملا.

أراد أن يوفي بعهد صديقه أن يكونا في ألمانيا معا، ومن أجل الدعوة إلى الله، وكابد مصاعب لا تقدر وشاء الله أن يتحقق الإنجاز العظيم أن نجد أول ترجمة تفسيرية للقرآن لا تقل مكانة عن كتب التفسير الكبرى في إرثنا الشرعي ووفق أصول التفسير المتعارف عليها.

ومع الرحلة من أولها مع الأستاذ عبد الحليم حسين خفاجي ..

- متى كانت الانطلاقة إلى أوروبا ولماذا كانت ألمانيا بالذات؟

- كانت البداية في أواخر حقبة السبعينات وبالتحديد 1979 م، وسبب اختيار ألمانيا أنها بلد دعوة خصب لدرجة أن الجميع يتملكون ولو لم تكن لهم إقامة، وتدعمهم الحكومة في مشروعاتهم ، - وهذه رسالة أوجهها لأثريائنا أنه لا بد من وجود موطئ قدم للمسلمين هناك بصيغ شراكة - كما أن هناك علاقات قديمة بين المسلمين والألمان و مراسلات بين شارلمان وهارون الرشيد ، وما وجدنا أطماعا من قبل ألمانيا في الدول الإسلامية حتى أثناء الحرب العالمية الثانية كان دخول ألمانيا مصر من قبيل حربها ضد بريطانيا، فضلا عن أن مجال الدعوة وطبيعة الشعب الألماني أنه شغوف بالمعرفة ويبحث عن الحقيقة، وهذا سبيل جيد للتعرف على حقيقة الإسلام الذي يُعنى بنفي الجهل ومعرفة الحق وعدم التعصب للباطل ورائدنا في ذلك { قُلْ هَاتُوا بُرْهَانَكُمْ إن كُنتُمْ صَادِقِينَ } وهي طريقة حوار ناجحة كما أرى.

- بداية حياتك في ألمانيا هل كانت مفروشة بالورود أم صادفتك مصاعب؟

- لم تكن مفروشة بالورود بل كانت الأشواك كثيرة ، لم أجد البيئة التي كنت أحلم بها ، لم تكن الأمور ميسرة لدرجة أني لم أجد مدرسة لأولادي تدرس باللغتين العربية والألمانية وكنت أنفق من مواردي الخاصة.

- أين عملت في ألمانيا في بداية هجرتك للغرب؟

- عملت في المركز الإسلامي في ميونيخ ، وفكرت في البداية أنه لابد من إيجاد مدرسة ابتدائية ثنائية اللغة ، وإذا أراد الله أمراً يسر له أسبابه ، سعينا مع بعض الألمان المسلمين حتى تم تأسيس المدرسة وكان أبناؤنا أول من تم تسجيلهم فيها وكانت بجوار المركز الإسلامي.

- هل لبت المدرسة طموحاتك من التواجد في ألمانيا، أي كانطلاقة لخدمة أبناء المسلمين ؟

- لا للأسف لأن تأثيرها كان قاصرا على أبناء المسلمين ولكن كان من الممكن لو كانت صرحا كبيرا أن تجذب الألمان ، لكن هذا يحتاج لإمكانات الخيرين وخاصة في الدول الخليجية .. لقد وجدتُ المسلمين في حاجة إلى دعم الجانب الثقافي عن الإسلام، والمدرسة تخدم ثقافة الصغار من أبنائنا، فضلا عن تعريف الألمان بالإسلام ، فقررت فتح دار نشر لدعم العلاقة بين الثقافتين الألمانية والإسلامية.. حيث وجدت المكتبة الإسلامية في ألمانيا تفتقر إلى رابط الكتب التي تعرّف بالإسلام ، أو تعين المسلم على معرفة دينه ، فليس لديهم كتب تتحدث عن الحلال والحرام، أو المرأة في الإسلام، أو الفقه أو التفسير وغيرها، فكان لابدّ أن نقيم دار النشر التي تهتم بجانب الإسلام وتوضح تصوره ومعتقده فأصدرنا عشرات الكتب في هذا المجال حيث سدّت الفراغ الذي لم يكن يملؤه ما لدى المكتبة الإنجليزية من كتاب إسلامي لوجود حاجز اللغة لدى الكثير من الألمان.

كانت المكتبة الألمانية منذ ربع قرن تفتقر إلى المؤلفات التي تتسم بالمصداقية عن الإسلام.

من يدخل الإسلام كان يعاني من عدم وجود مراجع موثوق بها في الألمانية، فيلجأ إلى الإنجليزية لسبقها في نقل الكثير من الكتب القيمة عن هذا الدين ، دفعنا ذلك لتأسيس مؤسسة بافاريا للنشر والإعلام عام 1983م كجسر يصل بالثقافة الإسلامية إليهم ،لإيجاد أواصر التعايش بين الشعوب الإسلامية والناطقين باللغة الألمانية ، وحسبنا ما قال البروفسور السويسري" ثابت عيد "الأستاذ في جامعة زيوريخ عن المؤسسة: " صارت بافاريا أول دار نشر عربية إسلامية للقيام بدور فعال في تصحيح الصورة المشوهة للإسلام في ألمانيا".

- ما أهم الكتب التي تم إصدارها عن الإسلام ؟

- منذ تاريخ التأسيس أصدرت بافاريا العديد من الكتب التي تهم المسلم الجديد مثل: رياض الصالحين، الحلال والحرام في الإسلام، المرأة في الإسلام، وعود الإسلام، أختي المؤمنة، محمد في الإنجيل، الإنجيل والقرآن، أمهات المؤمنين، كتاب الله ليس كذلك، شبهات حول الإسلام، يوميات ألماني مسلم، الإسلام بين الشرق والغرب، الإسلام كبديل، الله ليس كذلك، زفرات البوسنة، بين شتّى الجبهات، الإسلام في عيون السويسريين، روض الرياحين، كواكب حول الرسول، دور أوروبا في مستقبل العمل الإسلامي.

- وماذا عن القرآن الكريم ، هل كانت تراودك فكرة وضع ترجمة له بها ما ليس في غيرها من التراجم؟

- كان هذا هو الهاجس المسيطر لأنا اكتشفنا اهتمام الألمان منذ قديم بالقرآن الكريم ما لم يهتم شعب آخر به ، لقد وجدنا 43 ترجمة للقرآن وللأسف لم تكن في المستوى .. بل قال أحدهم – ممن أسلم – إنها ترجمات شيطانية لأن الذين قاموا بها كان هدفهم تحريف القرآن كأثر لما روي عن "مارتن لوثر" حين شكا بعض رجال الكنيسة إقبال الألمان على الإسلام فنصحهم بترجمة القرآن ترجمة محرّفة حتى ينصرفوا عنه... فشرعت المذاهب وأصحاب الديانات المختلفة في ترجمة القرآن ، مثل الكنيسة،والمستشرقين، والبهائيين،والأحمديين، والقاديانيين كل الديانات،الكل أراد أن يترجم القرآن على هواه ، وكذلك المذاهب المنحرفة شمرت عن ساعديها لهدم هذا البنيان العظيم ، فكان هذا حافزاً لوضع ترجمة للقرآن الكريم اجتنبت عيوب الترجمات القصيرة.

- ما هي مميزات الترجمة التي قامت بها دار النشر التي قمتم بإنشائها؟

- أولا من ناحية خطة العمل هذه الترجمة عملٌ جماعي توثيقي قام به عشرة من الباحثين المتخصصين ، خمسة من العرب وخمسة من الألمان ، ووفرت لهم كافة المراجع الخاصة بالتفسير والسيرة والحديث وأسباب النزول باللغات المختلفة وعلى رأسها لغة القرآن الكريم وأخرجناها جزءاً جزءاً، واستبشر بها الكثيرون لأنها أول ترجمة تفسيرية بلغة أوروبية تجنبت أخطاء الترجمات الأخرى وتجاوزتها واستمر العمل على قدم وساق وبدأب لثلاث عشرة سنة متصلة ، ولاقت الترجمة قبولاً من المسلمين الناطقين بالألمانية ، ومن غير الناطقين.

كان لا بد من وضع ترجمة غير تقليدية لتكون بديلا ملائما لتتغلب على ضعف الترجمة الحرفية، وتعتمد المصادر الإسلامية من تفسير وحديث وأسباب النزول واختيار أوثق الآراء في تفسير آيات كتاب الله فضلا عن الاعتماد على المصادر في اللغات الأخرى.

لقد وضعوا أيديهم على ما يعاني منه المسلمون الناطقون بالألمانية والمسلمون الجدد عامة، فقد أدركوا خطورة عدم توافر ترجمة ألمانية صحيحة لمعاني القرآن الكريم ، مما يفتح المجال واسعاً أمام طعنات الحاقدين .

ومن خلال مؤسسة بافاريا للنشر والإعلام في مدينة ميونخ برز إلى الوجود المشروع العملاق لترجمة معاني القرآن الكريم إلى اللغة الألمانية التي أخذت على عاتقها تصحيح الصورة المشوهة للإسلام ، وإنجاز ترجمة صحيحة ووافية لمعاني القرآن تمهيدا لتصل رسالة الإسلام إلى الناس كافة .

لقد قام فريق العمل المكون من العرب والألمان المتخصصين بهذا الإنجاز على خير وجه، وكلف الدكتور أحمد توتونجي - بالمعهد العالمي للفكر الإسلامي في أمريكا كلف فريقا يراجع العمل العملاق في مراحله المختلفة .

ما أهم المصادر التي اعتمد عليها تفسير القرآن باللغة الألمانية من كم المصادر الكبير الذي ذكرت ؟

كان الهدف ترجمة سهلة التناول والاستيعاب ، وكانت المصادر التي تم اختيارها وتخضع لأصول علم التفسير هي :

1- ابن كثير

2- القرطبي

3- في ظلال القرآن

4- صفوة التفاسير

5- تفسير الجلالين

ومن أبرز المراجع والبحوث غير العربية التي تم الاستناد إليها :

6- الدارابادي

7- المودودي " تفهيم القرآن "

8- يوسف علي

9- محمد أسد.

وبعد جهد شاق خرجت الترجمة التفسيرية إلى النور في ثلاث آلاف صفحة ونالت القبول من الناطقين بالألمانية ، فلم يقرأها أحد من غير المسلمين إلا دخل الإسلام، فضلا عن التزكيات العلمية التي صاحبت صدورها سواء في مصر "الأزهر الشريف"، أو في المملكة العربية السعودية "رابطة العالم الإسلامي" ، أو من شخصيات لها اعتبارها لتكون الترجمة المعتمدة لدى المسلمين الألمان ،وتحل محل العديد من الترجمات التي تحمل التشويه والمغالطات.

والترجمة موثقة و تورد النص القرآني باللغة العربية بجوار الترجمة الألمانية. كما أدلى مدير إدارة القرآن الكريم برابطة العالم الإسلامي بمكة المكرمة رأيه فيها، وتم عرض العمل بعد اكتماله على مؤتمر جامعة آل البيت في الأردن وتم اختيارها كأحسن مصدر لفهم القرآن الكريم لغير العرب معلنين انتهاء عهد الترجمات القصيرة.

- هل قرأ غير الألمان هذه الترجمة ووجدا فيها ما يريدون؟

- نعم .. كانت البداية من قبل الروس المسلمين في السفارة السوفيتية قبل سقوط الاتحاد السوفييتي ؛ حيث جاء أعضاء السلك الدبلوماسي لزيارتي وذكروا أنهم أعجبوا بالترجمة الألمانية وأنهم لأول مرة يفهمون القرآن الكريم دون عوائق وبطريقة صحيحة ولم تكن الترجمة الألمانية قد اكتملت ، وطلبوا مني نقل ما أنجز - حتى ذلك الحين - إلى اللغة الروسية على أن تتحمل "بافاريا" التكلفة ، فعلمت أنها إرادة الله ، وأن الله قد كتب للعمل القبول بإذنه وحده ، وافقت على الفور رغم ما تحملته من عناء الإنفاق على هذه الإنجازات.

_________________

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.marsafa.yoo7.com
C@PpO_M@sTeR

GeNeRaL
 GeNeRaL
avatar

عدد الرسائل : 297
Personalized field :
وســـــــام :
وســـــام جديد :
تاريخ التسجيل : 09/04/2008

مُساهمةموضوع: رد: الشيخ / عبد الحليم خفاجي   الأربعاء 16 أبريل 2008, 00:08

- معنى ذلك أنهم هم الذين أقبلوا على مشروع الترجمة الروسية ، نأمل التوضيح ؟

- لقد عبروا عن تقديرهم للترجمة الألمانية المفسرة التي فهموا عن طريقها - ولأول مرة كما قلت لكم - معاني القرآن الكريم ، الأمر الذي لم يحظوا به من خلال الاطلاع على التراجم الروسية القصيرة أو الألمانية القصيرة ؛ حيث يسّرت الترجمة المفسرة الفهم وأزالت الغموض الذي كان يقابلهم كلما قرءوا التراجم القصيرة .

لذلك رأوها خير وسيلة لفتح أبواب الشعوب الروسية على العالم الإسلامي، كما عرضوا استعدادهم لتوثيق الترجمة من جميع الجهات المعتمدة في العالم الإسلامي. ونزولا عن رغبتهم وإصرارهم تمت الموافقة على نقل الترجمة الألمانية الأم إلى اللغة الروسية،

استغرق العمل في الترجمة الروسية تسع سنوات من العمل المتواصل المضني اكتملت الترجمة وسرعان ما عرفنا الطريق إلى موسكو لمراجعتها على أيدي نفر من المسلمين المختصين الروس حيث يستفيد من هذه الترجمة حوالي 80 مليون مسلم يقطنون إحدى عشرة ولاية فضلا عن إطلاع غير المسلمين عليها وإتاحتها في المنتديات، والمكتبات، والمراكز الثقافية إضافة للمساجد والمراكز الإسلامية لعل الله أن يهدي الجميع إلى الإسلام.

قام على العمل العملاق عدد من المراكز المعتمدة مثل مكتب "هوتسة" للترجمة بميونخ، ومكتب شؤون القانون الدولي في البوسنة بإشراف البروفيسور "رامو أتاجيك" عميد كلية الحقوق في سراييفو، وتمت المراجعة على أيدي عدد من المسلمين الروس الثقات، ثم كانت المراجعة النهائية على يد كل من: الدكتور عبد السلام المنسي، والدكتورة سمية عفيفي في القاهرة، والروسية المسلمة بالينا في موسكو، وهم جميعا من الخبرات التي لها قدرها في تخصصاتهم.

- نأمل تسليط الضوء على الترجمة التي تلت الترجمة الروسية، وهي البوسنوية ؟

- أوجدت الحرب في البوسنة والهرسك اهتماما غير عادي لدى الشعوب الأوروبية عامة والشعب الألماني خاصة بالإسلام، ويظهر ذلك جليا في الصحف والمجلات التي تتكلم كل يوم عن الإسلام والعالم الإسلامي ومستقبل العالم، كما يظهر ذلك من موجة الإقبال على السؤال الدائم عن كثير من القضايا ورؤية الإسلام لها حيث لا توجد فيها مصادر معتمدة.

جاء دور الترجمة البوسنية المفسّرة على غرار ما سبقها من تراجم مفسرة ولا يملك الإنسان إلا أن يسجد شكرا أمام كرم الله الذي لا يضيع أجر من أحسن عملا..

كان بين أيدي البوسنيين نسخة قديمة لمعاني القرآن الكريم منذ عهد الخلافة العثمانية.. وهي ترجمة الحاج على رضا كارابج ، قمنا بطبعها مصغرة قبل اندلاع حرب البوسنة والهرسك .

زارنا اثنان من أهل البوسنة الدكتور رامو أتاجيك عميد كلية الحقوق بجامعة سراييفو وزميل له .. وأعربا عن رغبتهما في نقل الترجمة الألمانية المفسرة إلى اللغة البوسنية لأنهم فهموا القرآن الكريم ولأول مرة على الوجه الصحيح من خلال الترجمة الألمانية المفسرة نظرا لإجادتهما اللغة الألمانية إذ كانا يعيشان في ألمانيا قبل حرب الاستقلال.، وافقنا على ذلك فللقرآن رب يحميه.. وبعد سبع سنوات اكتملت الترجمة البوسنية المفسرة بحمد الله فكانت فتحا جديدا من الله.

- وآخر الترجمات التي أصدرتها بافاريا؟

- آخر الترجمات هي الترجمة الإسبانية فقد قيض الله لنا جنديا من أرض الحجاز أخذ على عاتقه تحمل نفقات الترجمة المفسرة إلى اللغة الأسبانية لحاجة المسلمين في أسبانيا وأمريكا الوسطى والجنوبية إلى مثل هذا العمل، ولكون اللغة الأسبانية هي الثانية في العالم من حيث عدد الناطقين بها بعد الإنكليزية، فهي لغة عريقة ورثت من العربية الشيء الكثير، يتكلم بها اليوم ما يربو عن 400 مليون نسمة، وهي من اللغات اللاتينية الأساسية التي من الممكن أن تكون أساساً للترجمة إلى الفرنسية والبرتغالية والإيطالية..

كانت مهمة اختيار لجنة الترجمة على عاتق أخينا الدكتور بهيج ملا حويش لكونه قضى في أسبانيا ما يربوا على الثلاثين عاما، ولكونه عضوا في عدد من المؤسسات الدعوية الإسلامية العالمية، وقام بجهد متواصل ليكون حلقة الوصل بين بافاريا والمجلس الإسلامي الأسباني الأعلى للبحوث العلمية CESIC ليقوم بتوثيق الترجمة المفسرة لمعاني القرآن الكريم في اللغة الأسبانية، وقد تحقق كل ذلك بفضل الله ورعايته على الوجه الأفضل.

و نشير إلى أن أمر الإشراف على الطباعة اسند إلى شركة (ديداكو - DIDACO) الأسبانية لما لها من إنتاج متميز يشهد به أهل الاختصاص في الغرب، ليكون في متناول القارئ الناطق بالأسبانية تحت اسم (الترجمة المفسرة لمعاني القرآن الكريم باللغة الأسبانية.

- ولكنك توقفت فجأة منذ إصدار الترجمة الأسبانية وكنت عازما على الترجمة الإنجليزية في أسرع وقت فلم نسمع حسا و لا خبرا ؟

- حقيقة هي استراحة محارب فقد حاولنا أن نعيد ترتيب البيت من الداخل، ووجدنا أن جهدنا لثلاثة عقود أو يزيد كان خارج بلادنا، فسعينا للتواجد في البيئة العربية كموقع وسط واخترنا دبي في الإمارات لنقيم شركة هناك "بافاريا دبي "تهتم أكثر بالتسويق للمشروع وهي الآن في مراحلها الأخيرة، ونسعى لإكمال المراحل الأخيرة من الترجمة الإنجليزية التي ستعد من أقوى الترجمات وأكثرها فعالية، وبإذن الله من خلالها سينطلق العمل إلى الإيطالية والفرنسية، ثم اليابانية والصينية ولا نستبق الأحداث.

- وماذا عن المشروعات المستقبلية ؟

- الله كان وراء هذا العمل بتوفيقه، فقد عقدت العزم أن ننطلق في مشروع حضاري عملاق أطلقت عليه "الفتوح العشر" وهي فتوح ربانية لنقل القرآن مفسرا إلى اللغات الحية، وانتهينا من اللغة الإنجليزية كفتح جديد متميز، وتمت المراجعة النهائية وبصدد تأمين تكاليف الطباعة والمراجعة والله هو الموفق، بالإضافة للعمل الثقافي لنقل أفضل الكتب التي لها اهتمام بالإسلام ، أو الكتب المؤثرة وتوضح لغير العرب الصورة المشرقة للإسلام إلى اللغات الأخرى.

وتوجد لدينا الترجمة المفسرة للقرآن الكريم باللغة البولندية جاهزة للمراجعة الآن، ولكن مؤجلة قليلا لأهمية مشروع آخر.


ضيفنا في سطور ..

عبد الحليم حسين خفاجي

رئيس مجلس إدارة مؤسسة بافاريا للإعلام والنشر - ميونخ ألمانيا الاتحادية

- مصري الجنسية.

- ولد في قرية مرصفا - محافظ القليوبية في 6 فبراير 1932

- تخرج في كلية الحقوق جامعة القاهرة 1954

- عمل في الكويت منذ مطلع السبعينات باحثا قانونيا في ديوان وزارة العدل الكويتية .

- هاجر إلى ألمانيا عام 1979

- عمل في المركز الإسلامي في مدينة ميونيخ 1980

- ثم أسس مدرسة تدرّس المنهجين العربي والألماني1981

- أسس معهدًا لتعليم اللغة العربية للألمان 1982

- تفرغ لتأسيس مؤسسة بافاريا للإعلام والنشر كرافد ثقافي يعرّف الأوروبيين بالإسلام ورسالته بمنهج وسطي بلا غلو ولا تفريط حيث لم يكن يوجد منذ ربع قرن الكتاب الإسلامي بالفهم الصحيح 1983.

ومنذ ذلك الحين يعمل في نفس المجال.

كان يلفت نظره حرص الألمان على القراءة والسعي للتعرف على الإسلام ، فملأ ذلك الفراغ بالعديد من الكتب الإسلامية، وكان شغله الشاغل هو القيام بترجمة القرآن الكريم إلى اللغة الألمانية بفريق عمل من الألمان والعرب، فتم ذلك في ثلاث عشرة سنة ،ومن هنا انطلق إلى اللغات الأخرى.


مؤلفاته :

- حوار مع الشيوعيين

- عندما غابت الشمس

- كواكب حول الرسول

- دور أوروبا في مستقبل العمل الإسلامي

هذا نقلا عن حوار مع الشيخ الفاضل / عبد الحليم خفاجي

أحمــــد ،،،

_________________

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.marsafa.yoo7.com
Abu Mohanad
AdminAdmin
avatar

عدد الرسائل : 2931
العمر : 40
Personalized field :
وســـــــام :
تاريخ التسجيل : 28/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: الشيخ / عبد الحليم خفاجي   الأربعاء 16 أبريل 2008, 02:11

مشكووووووووووووووووووووووووور يا كاااااااااااااااااااااااااااااااااابو
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://marsafa.yoo7.com
C@PpO_M@sTeR

GeNeRaL
 GeNeRaL
avatar

عدد الرسائل : 297
Personalized field :
وســـــــام :
وســـــام جديد :
تاريخ التسجيل : 09/04/2008

مُساهمةموضوع: رد: الشيخ / عبد الحليم خفاجي   الأربعاء 16 أبريل 2008, 16:48

شكرا يا باشا على المرور
بجد انا حبيت اجيب الحوار عن الشيخ / عبد الحليم خفاجي
عشان بحبه جدا
مشكور يا باشا

_________________

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.marsafa.yoo7.com
Abu Mohanad
AdminAdmin
avatar

عدد الرسائل : 2931
العمر : 40
Personalized field :
وســـــــام :
تاريخ التسجيل : 28/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: الشيخ / عبد الحليم خفاجي   السبت 10 مايو 2008, 12:40

والله يجماعه اللى بيحصل مينفعش
لما يكون المنتدى لمرصفا ولابناء مرصفا

يبقى لازم نقدم لمسات وفاء للعظماء من ابنائها
واللى ملوش قديم ملوش جديد
وانا مش عارف ايه الحكايه مع ابناء مرصفا الكرام
تقبلو مرورى
_________________

_________________
منتديات مرصفا Marsafa كل عام وأنتم بخير


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://marsafa.yoo7.com
 
الشيخ / عبد الحليم خفاجي
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
New Star Marsafa :: منتدى مرصفا :: اعلام من مرصفا ... رجال كانوا وما زالوا ...-
انتقل الى: